طلق ناري احتفالا بنتائج الثانوية العامة يصيب طفلة في الأردن
صورة تعبيرية


تسبب الرصاص الطائش في الأردن بمأساة لعائلة، حيث ترقد الطفلة في المستشفى ما بين الحياة والموت، إثر إصابتها بطلق ناري احتفالي بنتائج الثانوية العامة.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردني عامر السرطاوي، في بيان، إنه تم إسعاف طفلة عمرها 8 سنوات ونقلها إلى مستشفى جرش الحكومي، إثر إصابتها بعيار ناري طائش في منطقة الرأس، أثناء وجودها بمنزل ذويها، وما زالت الطفلة قيد العلاج، وهي بحالة سيئة.

وأكد أنه فور تلقي البلاغ تحرك فريق تحقيقي للمكان، وباشر بجمع المعلومات وحصر المناسبات والاحتفالات في محيط منزل الطفلة، ليتمكنوا خلال ساعات فقط من تحديد مطلق النار من إحدى احتفالات الثانوية العامة، حيث أُلقي القبض عليه وضبط السلاح الناري المستخدم.

وأوضح في بيانه أن مديرية الأمن العام تتابع وتحقق في البلاغات والمعلومات الواردة، ويد العدالة ستطال كل المتجاوزين على أمن المجتمع وسلامة الأبرياء.

ويعد إطلاق النار احتفالاً بنجاح الطلبة في الثانوية العامة أمراً متكرراً في الأردن، على الرغم من التحذيرات التي تطلقها السلطات.