لمستخدمي آيفون.. هذه الأخطاء "قاتلة" فاحذروها!
هواتف آيفون من أبل


يرتكب حاملو الهواتف الذكية أحياناً أفعالاً غير مناسبة بحق هواتفهم، معتقدين أنها تصرفات عادية ليصدموا لاحقاً بأن ما قاموا به قد تكون انعكاساته مدمرة.

وهذا الأمر دفع بشركة أبل إلى إصدار تحذير كبير لمستخدمي هواتف أيفون، بشأن المخاطر المحتملة لبعض العادات التي تبدو غير ضارة، مثل ترك الهاتف تحت الوسادة أثناء الشحن، مشيرة إلى أن هذا التصرف قد يؤدي إلى نشوب حريق أو يتسبب بصدمة كهربائية.

ويقول الكاتب المختصص بالتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي ألان القارح، في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن أبل عمدت خلال الأيام الماضية، إلى تحديث المعلومات الواردة ضمن صفحة "معلومات الأمان المهمة لآيفون" على موقعها الإلكتروني، وذلك لحث المستخدمين على إعادة النظر ببعض "الأخطاء القاتلة" التي يقومون بها، والطلب منهم أن يكونوا أكثر حرصاً في سلوكهم اليومي عند التعامل مع آيفون.

9 توصيات من أبل

وبحسب القارح فإن التوصيات التي أصدرتها أبل، والتي قالت إن عدم الالتزام بها، قد يؤدي إلى حريق أو صدمة كهربائية أو وقوع ضرر هي كالتالي:

  • عدم وضع آيفون الموصول بالشاحن تحت الوسادة خلال النوم.
  • عدم وضع الآيفون تحت غطاء أو بطانية أثناء الشحن.
  • عدم النوم على الهاتف أو الشاحن أثناء توصيله بالطاقة.
  • عدم شحن آيفون بالقرب من الأماكن الرطبة والمبللة.
  • تجنب ملامسة الشاحن لبشرة الإنسان عندما يكون متصلا بالطاقة.
  • التوقف عن استخدام الشواحن عند تآكلها أو عند انسكاب السوائل عليها بشكل مفرط.
  • إبقاء واجهة الهاتف للأعلى عند شحنه.
  • الاحتفاظ بالشواحن في منطقة جيدة التهوية أثناء الاستخدام.
  • تجنب شحن واستخدام آيفون في جو انفجاري محتمل، مثل المناطق التي يحتوي فيها الهواء على مستويات عالية من المواد الكيميائية أو الأبخرة أو الجسيمات سريعة الاشتعال.

عادة شائعة خاطئة

ويشرح القارح أن هناك عادة شائعة يقوم بها الكثير من المستخدمين، وهي ترك الهاتف تحت الوسادة، أو تغطيته أثناء الشحن، وهذه العادة عبارة عن خطأ قاتل، يحتاج جميع حاملي الهواتف، وليس فقط آيفون للتوقف عن القيام بها، فوضع الهاتف في أماكن دون تهوية مناسبة، يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجهاز ما يزيد من فرص نشوب حريق، مشيراً إلى أن أبل لم تطلب من المستخدمين التوقف عن شحن الهواتف ليلا، بل طلبت عدم وضعها في أماكن ترتفع فيها درجة حرارتها.

خطر الإشارات الراديوية

ويرى القارح بحسب موقع "سكاي نيوز عربية"، أن الملفت في التحذير كان إعلان أبل، أنه رغم توافق أجهزة الشحن التابعة لها مع معايير الأمان الدولية، إلا أن ذلك لا يمنع من نشوب حريق، أو حدوث صدمة كهربائية، في حال عدم التزام المستخدمين بشروط الاستخدام التي وضعتها.

وأشار إلى أن الشركة أكدت أن فرص اندلاع حريق تزداد في حالة استخدام شواحن غير أصلية.

وشدد القارح على ضرورة إبعاد المستخدمين لهواتفهم عن فراش النوم، وذلك ليس فقط أثناء ربطها بالشاحن، بل في جميع الحالات، فالنوم بجانب الهاتف له أضرار صحية خطيرة، بسبب الإشارات الراديوية التي تصدرها، عندما ترسل وتستقبل المعلومات، من الأبراج الخلوية المحيطة بها.