ساعات "آبل" تغير لونها لتناسب ملابس المستخدمين
ساعات آبل الذكية آبل ووتش

تعزز شركة الإلكترونيات الأمريكية آبل حاليا إمكانية تخصيص إعدادات الساعة الذكية آبل ووتش مثل سوار ووجه الساعة الملونين. لكن يمكن أن تتمكن ساعات آبل ووتش تغيير لونها بما يتناسب مع لون ملابس المستخدمين.


وأشار موقع "سي نت دوت كوم" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن شركة آبل نشرت براءة اختراع تستهدف منح المستخدم المزيد من السيطرة على تصميم واجهة الساعة من خلال جعلها أكثر تماشيا مع أي شيء يريده.


من الناحية النظرية يمكن أن يعني هذا وضع أي شيء يختاره المستخدم وليكن قميصه على شاشة الساعة، ثم يتم الضغط على زر لتنشيط وحدة الاستشعار في الساعة، وبعد ذلك سيتغير لون الساعة لتناسب لون القميص.

هذه الخاصية يمكن بشكل أكثر تحديدا أن تتيح مستشعر لعينة اللون، خلف شاشة العرض بحسب براءة اختراع "الأجهزة الإلكترونية بمستشعرات عينات الألوان". 


وتستطيع وحدات الاستشعار الجديدة تحديد لون أي شيء من خلال تسليط أضواء مختلفة عليه ثم رصد كمية الضوء التي تنعكس منه. وبعد ذلك تستخدم الوحدة "بيانات انعكاس الضوء المقابلة" لتعديل لون الساعة لتناسب لون الشيء الذي تمت معرفة لونه.

يشار إلى أن آبل ووتش تتيح للمستخدم حاليا تغيير ألوان عناصر محددة مثل عقرب الساعات والدقائق على سبيل المثال. لكن لا يمكن للمستخدم تغيير لون كل عنصر بشكل منفرد على واجهة الساعة، كما لا يمكن تغيير لون الواجهة بالكامل.


كما تشير براءة الاختراع إلى أن مستشعر عينة اللون يمكن أن يُستخدم أيضا مع الحلي الأخرى التي ترتديها المستخدمة مثل الخواتم والقلائد والأساور والأقراط. وكما هو الحال في أي براءة اختراع لشركة آبل، فإنه لا يوجد ما يضمن ترجمتها إلى إنتاج تجاري في المستقبل، لكنها تظهر مدى اهتمام الشركة باستكشاف آفاق تكنولوجية جديدة بحسب موقع" سي نت".