احذّروا هذا ما تفعله الشاشات بصحة أطفالكم
قضاء الأطفال وقت أطول أمام الشاشات يؤدي إلى تأخر النمو.

وجدت دراسة حديثة أن جلوس الأطفال بعمر عام أمام الشاشات يوميا يؤدي إلى زيادة مخاطر تأخرهم في النمو، وذلك بالنسبة لمهارات التواصل والمهارات الحركية الدقيقة وحل المشكلات والمهارات الشخصية والاجتماعية عند عمر عامين وأربعة أعوام.


وأشار بحث ياباني جديد إلى أن الأطفال الذين يقضون ساعات يومياً أمام الشاشات قد يواجهون مشكلات في النمو، مع تقدمهم في السن. 

وقال الباحثون، إنه كلما استخدم الطفل، الشاشات أكثر، كلما كان التأثير السلبي على نموه أكبر.


وبحسب الباحثين، فإن الأطفال الذين جلسوا أمام التلفزيون أو الكمبيوتر اللوحي لأكثر من أربع ساعات يومياً خلال السنة الأولى من حياتهم، عانوا من تأخر في النمو. ومع ذلك، بعد سن الرابعة، تمكنوا باللحاق بأقرانهم بفضل مهاراتهم الاجتماعية والشخصية.


وأكد البحث أن المهارات اللغوية لدى بعض الأطفال تتحسن، إذا تم استخدام شاشاتهم لأغراض تعليمية.

وأجريت الدراسة على 7097 طفلاً من قبل جامعة توهوكو في اليابان، حيث قام الآباء بملء استبيانات لمراقبة نمو أطفالهم.


وخلص مؤلف الدراسة الدكتور تاكو أوبارا إلى أن قضاء وقت أطول أمام الشاشات لدى الأطفال الذين يبلغون من العمر عاماً واحداً ارتبط بتأخر النمو. 

ويقترح الخبراء أن يكون الحد الأعلى لمشاهدة الشاشات لدى الأطفال ساعتين فقط في اليوم، وفق صحيفة الصن البريطانية.