مطالب كوادر التعليم في المغرب تُنذر بـ "دخول مدرسي ساخن"
مطالب واحتجاجات لكوادر التعليم تسبق بداية العام الدراسي في المغرب


تستعد النقابات و”التنسيقيات التعليمية” لـ”دخول مدرسي ساخن متسم بإضرابات واحتجاجات”، بسبب مطالب الفئات التعليمية والملفات العالقة؛ إضافة إلى كون مشروع النظام الأساسي لم يتم التوافق عليه إلى حد الساعة.

واستبقت هيئات تمثل أطر الإدارة التربوية (مديري المؤسسات التعليمية العمومية، والحراس العامين، والنظار) العام الدراسي بإعلان أنها ستنفذ "دخولاً مدرسياً ساخناً" في مواجهة وزارة التربية الوطنية عبر شعارات: "لا لاقتطاعات الأجور"، و"لا لإقرار نظام أساسي مجحف"، و"لا لتأخير ترقيات عامي 2021 و2022.

ووفق موقع "هسبريس" هددت "الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب"، و"الجمعية الوطنية لمديري ومديرات التعليم الابتدائي بالمغرب"، و"الجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسة"، بمقاطعة المهمات، باستثناء تسليم شواهد المغادرة ومحاضر الدخول للأساتذة. وأعلنت أن المقاطعة ستشمل البريد الصادر والوارد ورقياً وإلكترونياً ولجان تتبع الدخول المدرسي، و"المدرسة الرائدة" واجتماعات المجالس.

وأعلنت الهيئات الثلاث، في بيان مشترك، أن أطر الإدارة التربوية ستقاطع اجتماعات الدخول المدرسي إقليمياً وجهوياً، وتساهم فقط في إعداد جداول الحصص ولوائح الأقسام، أما الحراس العامون والنظار ورؤساء الأشغال ومديرو الدراسة، فسيقاطعون كل المهمات.

وإلى الخطوات الاحتجاجية السابقة، تستعد الأطر التربوية لتنفيذ وقفات احتجاج في المديريات الإقليمية، بدءاً من الأول من سبتمبر المقبل، وأيضاً اعتصاماً إقليمياً في المديريات في 14 سبتمبر القادم، وبعدها وقفة وطنية أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط.