6 مشكلات صحية سببها عدم الحركة
صورة تعبيرية


يعتاد الكثير من الأشخاص على الحركة بشكل مستمر خلال اليوم الواحد، وأي انخفاض في معدل الحركة قد يؤثر بالطبع على صحة الجسم سلبًا وغالبًا ما يتطلب ذلك استشارة الطبيب المختص.

"الكونسلتو" استعرض أبرز العلامات التي تؤكد عدم حركة الجسم بما يكفي، وفقًا لما ذكره موقع "WebMD".

1- الإصابة بالإمساك

في حالة عدم الحركة بما يكفي خلال اليوم فمن الطبيعي أن القولون لا يتحرك بشكل طبيعي ومن ثم الإصابة بالإمساك، لذلك يجب الحرص على ممارسة الرياضة بشكل منتظم خاصة مع تقدم العمر بهدف تحسين حركة الأمعاء لفترات طويلة.

2- تصلب المفاصل

قد يكون تصلب المفاصل في بعض الحالات علامة على وجود مشكلات التهابية مثل التهاب المفاصل أو أمراض المناعة الذاتية، لذلك يجب المتابعة جيدًا على علاج ألم المفاصل تحت إشراف الطبيب المختص وذلك لتجنب التعرض لأي مضاعفات صحية.

3- تغير الحالة المزاجية

عادًة لا تؤثر الحركة على الصحة الجسدية فقط بل أنها تؤثر على الصحة النفسية أيضًا حيث يتسبب ذلك في زيادة الشعور بالقلق والاكتئاب وبالتالي يجب العمل دائمًا على ضخ الدم في الجسم بشكل منتظم للسيطرة على التغيرات المزاجية وذلك عن طريق المشي أو ركوب الدراجات أو السباحة أو الجري.

4- عدم انتظام النوم

يعاني بعض الأشخاص من عدم القدرة على النوم بشكل منتظم، وبالتالي يجب الحرص على الحفاظ على روتين يومي للحصول على أفضل النتائج إلى جانب الحصول على الغفوة أثناء النهار، مما يساعد ذلك على تنشيط الجسم وتحسين الحالة المزاجية أيضًا.

5- النسيان

النسيان من أكثر العلامات التي تكشف قلة حركة الجسم لذلك يجب العمل دائمًا على ممارسة الرياضة مما يزيد من إنتاج المواد الكيميائية التي تسمى عوامل النمو، بالإضافة إلى زيادة إنتاج الأوعية الدموية في الدماغ وبالتالي السيطرة على مشكلة النسيان.

6- ارتفاع ضغط الدم

قد يتسبب عدم حركة الجسم بشكل منتظم في زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب، وذلك نتيجة ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير وبالتالي يفضل المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص لخفض ضغط الدم وحماية الجسم من فرص الإصابة بالأمراض.