السفارة اليمنية في ألمانيا تتحفظ عن ذكر أسباب وفاة الطالب البيتي
أسامة البيتي - طالب يمني مبتعث للدراسة في ألمانيا

 أعلنت السفارة اليمنية في ألمانيا تحفظها عن ذكر أسباب وفاة الطالب المبتعث أسامة البيتي الذي عثر على جثته نهاية أكتوبر الماضي 2022 بعد حوالي أسبوعين من اختفائه في ظروف غامضة.


وأبدت السفارة في بيان تحفظها عن ذكر أسباب الوفاة والموضحة في التحقيقات الرسمية والتي تم تسليم نسخة منها لعائلته، مراعاة لأسرته في مصابهم، و احتراماً لخصوصية القضية وإكراماً لحرمة المتوفي.


وأكدت السفارة أنها باشرت دورها ومهامها بالتواصل مع السلطات الألمانية المختصة فور تلقيها بلاغا من أحد زملاء المرحوم البيتي بتاريخ 28 أكتوبر 2022م، والذي أفاد بأن زميله أسامة مختفٍ منذ أسبوعين. 


و أوضحت بأنها قامت بالتواصل مع أسرة المتوفى فور تلقيها تأكيد الوفاة رسمياً من السلطات الألمانية.


وأشارت إلى قيامها بتسهيل كافة الإجراءات المتعلقة باستلام ونقل الجثمان إلى اليمن، عقب تلقيها تقرير التحقيقات الرسمية الألمانية بتاريخ 1 نوفمبر 2022م، والذي تضمن ظروف وأسباب الوفاة.


وبينت بأن السلطات الألمانية قامت بالتحقيق بصورة نظامية في حادثة الوفاة ووضحت الدلائل والنتائج في تقريرها وأغلقت القضية بناءً على تلك النتائج.