طالبات جامعيات يمنيات: نتعرض للابتزاز من بعض زملائنا

 أفادت عديد طالبات جامعيات يمنيات "بتعرضهن للابتزاز والمضايقات من قبل بعض زملائهن، عبر الوتس اب، و وسائل التواصل الرقمي الأخرى وفي حرم الجامعات اللاتي يدرسن فيها".


وكشفت حالة الناشطة المجتمعية #سارة_علوان  تعرض طالبات في جامعات، ذكر ناشطون اسمها، لبعض حالات الابتزاز والتنمر الالكتروني من بعض زملائهن.


ويرى تقرير الخصوصية وحماية البيانات الرقمية في اليمن، أن عدم وجود قانون يمني لحماية البيانات الرقمية، يمثل أحد أسباب و عوامل تفشي الجرائم الإلكترونية. 


وأكد التقرير أن سن مثل هكذا قانون يعد الخطوة الأولى نحو تنظيم المشهد الرقمي المضطرب، وما يحدث فيه من انتهاكات تمس الحقوق الرقمية، بما فيها الحق في الخصوصية.


فكيف تنظر/ين إلى ذلك السلوك من الطلبة تجاه زميلاتهم؟


#سمنار 

#طالب_يمني