يعد إصلاح التعليم من أهم الحقوق التعليمية التي يجب توافرها لطلبة اليمن.

وبمناسبة #اليوم_العالمي_لحقوق الانسان، أجرى#طالب _يمني إستطلاع مع عدة طلبة والذين أجمعوا على مجانية التعليم.

"إصلاح أي شيء في العالم  يبدأ بالتعليم"؛ هكذا قالت فاطمة علي، تخصص قانون، والذي ترى أن أهم الحقوق هي التعليم الالزامي والمجاني للجميع، وأيضا وجود كادر تدريسي محترف. 


مناهج عفى عليها الزمن

فيما تتفق دعا عبدالله، و إيناس عبدالرقيب، على أن المناهج التدريسية بحاجة ماسة إلى تغيير جذري وملموس لمواكبة التطور العلمي الحاصل في بلدان العالم والدول المجاورة.


إنهيار 

 أما عصماء عبدالمنعم، خريجة إدارة أعمال 2020، فتقول إن التعليم تدهور وكذلك البيئة التعليمية بشكل كبير منذ عام 2011.

وتضيف: نشهد حاليًا انهيار المنظومة التعليمية بالكامل، وبقاء المنظومة كما هي لاعوام، دون تجديد أو تطوير، أدى إلى وجود فجوة كبيرة بين الخريجين وسوق العمل، والذين أصبحوا غير قادرين على المنافسة عالميًا. 


#سمنار 

#طالب_يمني